الوضع يشتعل امام المحكمه . . وائل سعد تعرضت لضغوط للاعتراف بقتل الانبا ابيفانيوس والمتهم التانى يغير اعترافه بالكامل فى مفاجأه تقلب كل موازيين القضيه
جانب من جلسة يوم ـ الخميس ـ 27/9/2018
تغيب الراهب فلتاؤس المقاري اليوم ـ الخميس ـ  عن جلسة محاكمته بمبنى محكمة إيتاي البارود الراهب، في قضية مقتل الأنبا ابيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبومقار، بسبب مرضه ، وتدهور صحته ،  ووجود غرغرينة في قدمه،  مما يتعذر عليه مغادرة المستشفى ، بينما حضر المتهم الأول في القضية الراهب المشلوح اشعياء المقاري.
وكانت المحكمة طلبت الأحد الماضي خلال الجلسة الأولى نقله بسيارة مجهزة من مستشفى القصر العيني حيث يوجد تحت الحراسة المشددة إلى المحكمة.
وتستأنف محكمة جنايات دمنهور، اليوم الخميس، ثاني جلسات محاكمة المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبومقار بوادي النطرون، والتي أجلتها المحكمة لحضور المتهم الثاني فلتاؤس المقاري من مستشفى القصر العيني التي يعالج فيها من آثار محاولته الانتحار.
وتُعقد جلسة المحاكمة بمبنى محكمة إيتاي البارود، برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبدالوارث فارس والمستشار محمد المر، وسكرتارية حسنى عبدالحليم.
وكان المتهم الأول وائل سعد تواضروس، ”  أشعياء المقاري ”  ـ سابقًا ـ قد حضر إلى المحكمة الأحد الماضى، وأنكر قيامه بقتل الأسقف، وقال إن اعترافاته تمت تحت ضعوط نفسية وعصبية تعرض لها خلال التحقيقات
طلب المستشار ميشيل حليم ـ محامي المتهم الثاني ـ فلتاؤس المقاري، والمستشار إيهاب سدرة ـ  محامي المتهم الأول ـ  أشعياء المقاري، صورة من التحقيقات التي تجريها نيابة أسيوط في حادث وفاة الراهب زينون المقاري، والذي توفى يوم الأربعاء، كما طلب محاميا المتهمين صورة من تقرير الطب الشرعي عن وفاة الراهب زينون ، كما طلب المستشار إيهاب سدرة، محامي المتهم الأول، من هيئة المحكمة، مقابلة موكله وعقدت المحكمة جلسة خاصة بينهما في غرفة المداولة، كما طلب تفريغ المكالمات الخاصة بيوم الواقعة بين المتهمين ،بينما طلب المستشار ميشيل حليم ـ  محامي المتهم الثاني ـ  مناقشة شهود الإثبات .

جانب من جلسات محاكمة المتهمين في قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس
كلمة لدفاع الراهب فلتاؤس حول وفاة شاهده الراهب ” زينون ”
 وقد ذكر  المستشار ميشيل حليم، محامي الراهب فلتاؤوس المقاري،حول انتحار الراهب ” زينون ”  ، والذي يعتبر شاهدا أصيلا في قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس :  إن الراهب المتوفى «زينون المقاري»، هو أحد الرهبان الذين طلب من المحكمة، الأحد الماضي، استدعاءهم لمناقشتهم في أقوالهم في التحقيقات أمام النيابة في قضية مقتل رئيس دير وادي النطرون الأنبا إبيفانيوس.
وأشار «حليم» إلى أن «زينون» هو أحد أحد شهود الإثبات في القضية والذين يبلغ عددهم 27 شاهدًا، مشيرًا إلى أنه كان شاهدًا مهمًا في القضية باعتباره أب اعتراف المتهم الأول في قضية مقتل الأنبا ابيفانوس، وائل سعد تواضروس، أشعياء المقارى سابقًا.
وكان القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أعلن في بيان، وفاة الراهب زينون المقاري، المنقول  ـ حديثا ـ لدير المحرق بأسيوط، بناءً على قرار لجنة الرهبنة. 
 

الراهب المنتحر “زينون “
كلمة لدفاع الراهب  المجرد ” أشعياء ”  حول وفاة  الراهب ” زينون ”
بينما قال المستشار إيهاب سدرة ـ  محامي وائل سعد تواضروس ـ  الراهب المشلوح المعروف باسم أشعياء المقاري ـ  سابقًا ـ  المتهم الأول في قضية مقتل أسقف ورئيس دير أبومقار الأنبا إبيفانيوس، إن الراهب زينون المقاري، المتوفى في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء في دير المحرق بأسيوط، هو أحد شهود الإثبات في القضية المتهم فيها موكله، واعترف على موكله في التحقيقات أمام النيابة العامة.
وكان القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أعلن في بيان، وفاة الراهب زينون المقارى، المنقول حديثا لدير المحرق بأسيوط، بناءً على قرار لجنة الرهبنة، وتم نقله إلى مستشفى سانت ماريا بأسيوط عقب تعرضه لأزمة صحية مفاجئة .