منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حب مكبَّل بالسلاسل وشعور مؤلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة الزهراء
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 2051
نقاط : 5625
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 02/04/2013
العمر : 26
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: حب مكبَّل بالسلاسل وشعور مؤلم   الثلاثاء ديسمبر 01, 2015 3:20 pm




من الأفضل أن يكون الزوج والزوجة صريحين وواضحين في التعامل بعضهما مع بعض وأن يلجآ إلى المواجهة الودود بدلا من التجسّس والتنصت والمراقبة


غالبا ما يعود أصل هذه المقارنة إلى طفولة الشخص وإحساسه بالنقص وتفوّق زملائه وأقرانه عليه وشعوره دائما بالخسارة حتى وإن كسب مالا أو وضعا اجتماعيا جيد


الغيرة .. شعور مؤلم، جارح، مُهدّد لكيان الذات.. شعور يجعلنا عرايا نفسيا أمام ذواتنا، ويشتعل في القلب مثل نار موقدة لا تنطفئ أبدًا، نجترّ الهواجس فتؤرق ليلنا وتزعج نهارنا وتجعلنا وشريكنا مثل فأرين في مصيدة مُحكمة.. أهي غيرة على المحبوب، أم شعور موجع بتهديد الذات؟! أهي خوف من فقد الشريك أم من فقد الأمان النفسي والعودة مرة أخرى الى نقطة بدائية من الوحدة؟


اشتكت لي نورة من غيرة زوجها القاتلة فقالت: “زوجي إنسان طيب، تزوجنا بطريقة تقليدية، لكنني أحببته وحرصت على إرضائه. تكمن مشكلتي معه في غيرته الشديدة التي دائما ما يبررها لي بالحب والخوف علي من أي رجل آخر. تطور الأمر فأصبح يراقبني ويفتش في هاتفي النقال وحقيبة يدي”.


ازداد الأمر سوءا، فأصبح يفعل ذلك أمام عيني من دون خجل، بل ويكلمني في اليوم الواحد عشرات المرات، حتى يتأكد أن هاتفي غير مشغول، أما الزيارات والتسوق والمناسبات، فإما معه أو مع أولادي أو مع الأهل… حتى سواقه جعله يتبعني بسيارته.


طلبت منه الطلاق وذهبت إلى بيت أهلي لمدة ثلاثة أسابيع، فعاد واعتذر لأسرتي وقال إن الأمر غير مرتبط بسوء سلوكي لكنه لا يثق بأي امرأة وسيحاول معالجة هذا الأمر مع نفسه. عدت إلى بيتي، لكن سرعان ما عادت حالته كما كانت بل أسوأ. أصبحت الحياة جحيماً، وأتمنى الموت أو الطلاق.


غيرة متبادلة… العدو المفضّل للزواج
لا تقتصر الغيرة المدمرة على الرجال وحدهم، إنما النساء أيضًا، زوجات كثيرات يدمرن حياتهن ويفسدن علاقتهن مع أزواجهن بسبب الغيرة اللامنطقية التي تقوم على الوهم أو تضخيم. أخبرتنا زوجة أنها لا تثق بزوجها أبدا ودائما تعتقد أنه على علاقة بنساء أخريات وأنها رغم عدم وجود دليل مادي لديها على خيانته إلا أنها اضطرت إلى وضع كاميرات مراقبة في المنزل وفي مكتبه وجهاز تنصت على هاتفه اشترته بمبلغ كبير.


أزواج كثيرون، تتملكهم مشاعر الغيرة القاتلة التي تضطر الشريك إلى إنهاء العلاقة بالطلاق، أو الاستمرار فيها والتعامل معها مثل مرض عصي على العلاج، مما يوثر في الأطفال وتكوينهم النفسي والاجتماعي. أو قد يبحث الشريك عن حيل أخرى للخداع والهرب من المطاردة اليومية.
إن الغيرة تعني أن ثمة شيئا ما خاطئا في منظومة الحب، لكن من المهم أولا التفريق بين وجهين للغيرة:


الأول: الغيرة المقبولة التي تشعر الشريك بوجوده وأهميته في العلاقة تكون محتملة بل ومرغوبة من الطرفين.


الثاني: تفعيل مشاعر الغيرة بدرجة غير محتملة لتصبح عاملا مهددا للعلاقة وخانقا للشريك ، ما يؤدي إلى «خراب البيوت» .


لكن ما يهمنا هنا هو مناقشة السلوك الثاني للغيرة، لأنه يعترض طريق الحياة الزوجية ويجعلها على محك الخطر.


الغيرة… نظام قديم جديد للحب
الغيرة مشكلة قديمة وموغلة في التكوين الإنساني، وهي مدمرة، لا تظهر فجأة، إنما هي نتاج نهائي لعذاب مستمر بين الشخص وذاته، سواء استندت إلى الواقع وأفعال حقيقية من جانب الشريك أو لا، لأنها صراع ذاتي قبل أن تكون صراعا واقعيا مع الزوج أو الزوجة.


أسئلة تجول في عقل الشريك: هل يحبني؟ ولماذا؟ هل أنا جدير بهذا الحب؟ هل سيظل يحبني ولا يذهب إلى غيري الأفضل مني جسديا وفكريا واجتماعيا واقتصاديا؟ !


إن المستوى اللاشعوري الأول للغيرة هو شكوك الفرد بذاته وعدم رضاه عنها واشتباهه بجدارته، وهي مقارنة الذات بالآخرين المحيطين بالزوج أو الزوجة في العمل أو الحياة الاجتماعية أو الأسرة أو بآخرين من صنع الخيال.


أنا غيور… لا تناقشوني
غالبا ما يعود أصل هذه المقارنة إلى طفولة الشخص وإحساسه بالنقص، وتفوّق زملائه وأقرانه عليه، وشعوره دائما بالخسارة حتى وإن كسب مالا أو وضعا اجتماعيا جيدا، كما في حالة نورة. نلاحظ أن الشخص الغيور لا يحاول إيجاد دليل مادي قاطع على إثبات شبهاته، وإذا حاول الشريك إثبات براءته أو تفنيد هذه الشكوك، يتراجع الغيور ولا يريد المناقشة، ويكتفي بالاعتذار الفارغ من دون الخوض في التفاصيل، لأن اعتقاده بخيانة الشريك هو اعتقاد راسخ لا يمكن زعزعته لأن جذوره بالغة العمق في الشك الذاتي وشعوره بعدم جدارته اللذين يحيلهما إلى الشريك.


آثار سلبية
إن للغيرة آثارا سلبية على علاقة الزوجين، فمهما كان الطرف الآخر مقدرا لمشاعر شريكه الغيور ومحبا لها في أوقات معينة فانه لا يحتمل الشك في سلوكه واتهامه بالخيانة ضمنا أو مباشرة، الأمر الذي قد يجعله تحت وطأة الشك المستمر، وخضوعا للحظة ضعف، قد يفكر في الخيانة فعلا من باب أنه في كل الأحوال مشكوك فيه وغير قادر على إثبات براءته ودوما في موقف المدافع عن نفسه وسلوكه، وهنا يكمن الخطر، فبدلا من أن يكون الزوجان يواجهان مشكلة الغيرة، يصبحان أمام مأزق حقيقي في العلاقة قد لا يغتفر وينهي العلاقة الزوجية بشكل مشين ومدمر للطرفين.


كما يتأثر الأطفال بشكل عميقلأنهم يشهدون خلافات مستمرة لأسباب حساسة في العلاقة الزوجية، مما يساهم في تكوين صورة مشوهة للأبوين، ويمنحهم طريقة سلبية للتعامل مع زوج المستقبل.


قارب نجاة
إن العلاقة الإيجابية مع الذات والآخر تحتاج دوما إلى مراجعة النفس والوقوف معها وقفة صادقة حتى وإن كانت مؤلمة، لكنها حتما ستكون مثل قارب النجاة الأخير الذي ينقذ العلاقة من غرق محتم بسبب شعور سلبي يجعل صاحبه مثل المعتقل في أحاسيس طفولية يمكنه تجاوزها والانفلات منها إن أراد ذلك.


من الأفضل أن يكون الزوج والزوجة صريحين وواضحين في التعامل بعضهما مع بعض، وأن يلجآ إلى المواجهة الودود بدلا من التجسّس والتنصت والمراقبة، فكلها مشاعر سلبية تضع الشريك دوما في خانة الاتهام والاضطرار إلى الدفاع عن نفسه، مما قد يفقده الأمل في إصلاح العلاقة.


ربما يكون مراجعة معالج نفسي أمر مهم في حالات كثيرة خصوصا المتطرفة منها، ليساعد الزوج أو الزوجة على تنمية ثقته في نفسه، والإحساس الإيجابي بذاتها وقدراتها، مما يشعره بالأمن الداخلي والطمأنينة تجاه الشريك والعالم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مارينا قمر المنتدى
مديرة الموقع
مديرة الموقع
avatar




عدد المساهمات : 15113
نقاط : 27182
السٌّمعَة : 144
تاريخ التسجيل : 27/06/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: حب مكبَّل بالسلاسل وشعور مؤلم   الثلاثاء ديسمبر 01, 2015 3:38 pm



لك منـــــــي اجمل تحية
موضوع في قمة الروعــــــــة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة الزهراء
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 2051
نقاط : 5625
السٌّمعَة : 20
تاريخ التسجيل : 02/04/2013
العمر : 26
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: حب مكبَّل بالسلاسل وشعور مؤلم   الإثنين ديسمبر 07, 2015 3:09 pm

زيارة  افرحت قلبى

يعطيكى الف عافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحاج حميد العامري
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 1560
نقاط : 3534
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 14/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: حب مكبَّل بالسلاسل وشعور مؤلم   الإثنين ديسمبر 07, 2015 4:53 pm

شكراً جزيلاً
مواضيعك رائعة
بإنتظار جديدك
لك أجمل تحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حب مكبَّل بالسلاسل وشعور مؤلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: عالم الأسرة والمجتمع - Family and community world :: الحياة الزوجية - للمتزوجين فقط-
انتقل الى: