منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏ (5)‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهام بنت المسيحية
مرشح للاشراف
مرشح للاشراف
avatar

عدد المساهمات : 1794
نقاط : 4949
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 10/04/2013
العمر : 24

مُساهمةموضوع: ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏ (5)‏   الجمعة يونيو 26, 2015 11:12 am

3- ‏تجديد‏ ‏الحياة‏ ‏بالعشرة‏ (‏أ‏)‏
نيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي



تحدثنا‏ ‏في‏ ‏الأعداد‏ ‏الماضية‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏:‏
‏1- ‏تتجدد‏ ‏طبيعتنا‏... ‏بالمعمودية‏.‏
‏2- ‏وتتجدد‏ ‏سيرتنا‏... ‏بالتوبة‏.‏
‏3- ‏وتتجدد‏ ‏حياتنا‏... ‏بالعشرة‏.‏
إن‏ ‏تجديد‏ ‏الإنسان‏, ‏وعودته‏ ‏إلي‏ ‏الصورة‏ ‏المقدسة‏ ‏التي‏ ‏خلق‏ ‏عليها‏, ‏بل‏ ‏وستكون‏ ‏أفضل‏ ‏منها‏ ‏بعد‏ ‏القيامة‏ ‏المجيدة‏, ‏هو‏ ‏عملية‏ ‏مستمرة‏, ‏وهي‏ ‏قصة‏ ‏العمر‏ ‏كله‏. ‏فالكتاب‏ ‏يعلمنا‏: '‏إن‏ ‏كان‏ ‏إنساننا‏ ‏الخارج‏ ‏يفني‏, ‏فالداخل‏ ‏يتجدد‏ ‏يوما‏ ‏فيوما‏' (2‏كو‏ 16:4).‏
وإذا‏ ‏كان‏ ‏تجديد‏ ‏الإنسان‏ ‏يبدأ‏ ‏بالمعمودية‏ ‏والميرون‏, ‏حيث‏ ‏تتقدس‏ ‏طبيعتنا‏ ‏كلها‏, ‏ثم‏ ‏يستمر‏ ‏فعل‏ ‏المعمودية‏ ‏فينا‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏التوبة‏ ‏المقدسة‏, ‏التي‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏نلتزم‏ ‏بها‏ ‏طول‏ ‏العمر‏, ‏فاستمرار‏ ‏عملية‏ ‏تجديد‏ ‏الإنسان‏ ‏يتم‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏العشرة‏ ‏المقدسة‏ ‏مع‏ ‏الله‏, ‏من‏ ‏خلال‏ ‏وسائط‏ ‏النعمة‏, ‏التي‏ ‏من‏ ‏خلالها‏ ‏نتغير‏ ‏يوما‏ ‏فيوما‏, ‏في‏ ‏اتجاه‏ ‏الوصول‏ ‏إلي‏ '‏الصورة‏ ‏عينها‏', ‏أي‏ ‏أن‏ ‏نتجه‏ ‏نحو‏ ‏أن‏ ‏نكون‏ '‏مشابهين‏ ‏صورة‏ ‏ابنه‏' (‏رو‏ 29:Cool, ‏بفعل‏ ‏روح‏ ‏الله‏ ‏العامل‏ ‏فينا‏, ‏ونعمته‏ ‏الإلهية‏ ‏التي‏ ‏تواصل‏ ‏عملية‏ ‏تجديدنا‏.‏
القديس‏ ‏أثناسيوس‏ ‏وتجديد‏ ‏صورتنا
يقول‏ ‏القديس‏ ‏أثناسيوس‏ ‏الرسولي‏: ‏إن‏ ‏عملية‏ ‏تجديدنا‏ ‏احتاجت‏ ‏فداء‏ ‏المسيح‏ ‏لنا‏. ‏ويعطي‏ ‏تشبيها‏ ‏جميلا‏ ‏يجب‏ ‏أن‏ ‏نستوعب‏ ‏أبعاده‏, ‏وذلك‏ ‏من‏ ‏خلال‏ ‏مثل‏ ‏أو‏ ‏قصة‏ ‏رمزية‏ ‏إذ‏ ‏يقول‏: ‏إن‏ ‏ملكا‏ ‏كان‏ ‏له‏ ‏ابن‏ ‏وحيد‏, ‏يحبه‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏القلب‏. ‏وكان‏ ‏الابن‏ ‏مسافرا‏, ‏فطلب‏ ‏الملك‏ ‏من‏ ‏الرسام‏ ‏الملهم‏ ‏المقيم‏ ‏بالقصر‏, ‏أن‏ ‏يرسم‏ ‏صورة‏ ‏للابن‏ ‏الوحيد‏, ‏بنفس‏ ‏المعالم‏, ‏حتي‏ ‏كلما‏ ‏رآها‏ ‏الملك‏, ‏رأي‏ ‏فيها‏ ‏ملامح‏ ‏ابنه‏ ‏الوحيد‏. ‏وبالفعل‏ ‏قام‏ ‏الرسام‏ ‏برسم‏ ‏صورة‏ ‏مطابقة‏ ‏لملامح‏ ‏الابن‏, ‏إذ‏ ‏كان‏ ‏يتفرس‏ ‏في‏ ‏الابن‏ ‏وهو‏ ‏يرسم‏ ‏الصورة‏. ‏ثم‏ ‏سافر‏ ‏الابن‏ ‏الوحيد‏ ‏لفترة‏, ‏وكان‏ ‏الملك‏ ‏كلما‏ ‏رأي‏ ‏الصورة‏, ‏وجد‏ ‏فيها‏ ‏نفس‏ ‏ملامح‏ ‏ابنه‏ ‏الوحيد‏. ‏وبعد‏ ‏فترة‏, ‏لاحظ‏ ‏أحد‏ ‏العمال‏ ‏بالقصر‏, ‏وكان‏ ‏شريرا‏, ‏أن‏ ‏الملك‏ ‏يحب‏ ‏الصورة‏ ‏جدا‏, ‏وأراد‏ ‏أن‏ ‏يضايق‏ ‏الملك‏, ‏فألقي‏ ‏بسائل‏ ‏علي‏ ‏وجه‏ ‏الصورة‏, ‏ففقدت‏ ‏كل‏ ‏ملامحها‏.‏
ولما‏ ‏رأي‏ ‏الملك‏ ‏ذلك‏, ‏تضايق‏ ‏جدا‏, ‏وطرد‏ ‏هذا‏ ‏العامل‏ ‏الشرير‏. ‏وطلب‏ ‏من‏ ‏الرسام‏ ‏الملهم‏ ‏أن‏ ‏يعيد‏ ‏الصورة‏ ‏إلي‏ ‏أصلها‏. ‏فطلب‏ ‏الرسام‏ ‏عودة‏ ‏الابن‏ ‏الوحيد‏ ‏ليستطيع‏ ‏أن‏ ‏يعيد‏ ‏الصورة‏ ‏إلي‏ ‏ملامحها‏. ‏وبالفعل‏ ‏أرسل‏ ‏الملك‏ ‏إلي‏ ‏ابنه‏, ‏فعاد‏ ‏إلي‏ ‏القصر‏.‏
ولما‏ ‏رأي‏ ‏الرسام‏ ‏أنه‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏يرسم‏ ‏صورة‏ ‏جديدة‏, ‏تماما‏ ‏بدلا‏ ‏من‏ ‏الأولي‏, ‏طلب‏ ‏ذلك‏ ‏من‏ ‏الملك‏, ‏فرفض‏ ‏الملك‏ ‏قائلا‏: '‏لا‏... ‏بل‏ ‏تجدد‏ ‏الصورة‏ ‏القديمة‏, ‏وتعيدها‏ ‏إلي‏ ‏ملامحها‏ ‏الأولي‏, ‏لأن‏ ‏لها‏ ‏ذكريات‏ ‏ثمينة‏ ‏في‏ ‏نفسي‏'.‏
وبالفعل‏ ‏جدد‏ ‏الرسام‏ ‏الصورة‏, ‏وعادت‏ ‏تحمل‏ ‏ملامح‏ ‏الابن‏ ‏الوحيد‏. ‏وسافـر‏ ‏الابـن‏, ‏وكـان‏ ‏الملك‏ ‏سعيدا‏ ‏بتجديد‏ ‏الصورة‏.‏
‏- ‏الملك‏ : ‏يرمز‏ ‏إلي‏ ‏الله‏ ‏الآب‏.‏
‏- ‏والابن‏ ‏الوحيد‏ : ‏إلي‏ ‏رب‏ ‏المجد‏ ‏يسوع‏.‏
‏- ‏والرسام‏ ‏الملهم‏ : ‏إلي‏ ‏الروح‏ ‏القدس‏.‏
‏- ‏والصورة‏ : ‏إلي‏ ‏الإنسان‏... ‏آدم‏...‏
‏- ‏والعامل‏ ‏الشرير‏ : ‏هو‏ ‏الشيطان‏.‏
‏- ‏وضرورة‏ ‏عودة‏ ‏الابن‏ ‏الوحيد‏ : ‏ترمز‏ ‏إلي‏ ‏ضرورة‏ ‏التجسد‏.‏
‏- ‏وعدم‏ ‏تمزيق‏ ‏الصورة‏ ‏القديمة‏ : ‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏عدم‏ ‏إفناء‏ ‏آدم‏ ‏وموته‏, ‏وخلق‏ ‏آخر‏ ‏بدلا‏ ‏منه‏.‏
‏- ‏وتجديد‏ ‏الصورة‏ ‏القديمة‏ : ‏يشير‏ ‏إلي‏ ‏عودة‏ ‏آدم‏ ‏إلي‏ ‏صورته‏ ‏المقدسة‏, ‏التي‏ ‏خلقه‏ ‏الله‏ ‏عليها‏.‏
وهكذا‏ ‏يكون‏ ‏التجسد‏ ‏هو‏ ‏السبيل‏ ‏الوحيد‏ ‏إلي‏ ‏تجديد‏ ‏صورة‏ ‏الله‏ ‏فينا‏, ‏وعودتنا‏ ‏إلي‏ ‏الصورة‏ ‏الأصلية‏ ‏التي‏ ‏خلقنا‏ ‏عليها‏.‏
‏***‏
وفي‏ ‏هذا‏ ‏يقول‏ ‏القديس‏ ‏غريغوريوس‏ ‏في‏ ‏القداس‏ ‏الإلهي‏: ‏
‏'‏من‏ ‏أجل‏ ‏الصلاح‏ ‏وحده‏, ‏مما‏ ‏لم‏ ‏يكن‏, ‏كونت‏ ‏الإنسان‏, ‏وجعلته‏ ‏في‏ ‏فردوس‏ ‏النعيم‏. ‏وعندما‏ ‏سقط‏ ‏بغواية‏ ‏العدو‏, ‏ومخالفة‏ ‏وصيتك‏ ‏المقدسة‏, ‏وأردت‏ ‏أن‏ ‏تجدده‏, ‏وترده‏ ‏إلي‏ ‏رتبته‏ ‏الأولي‏, ‏لا‏ ‏ملاك‏, ‏ولا‏ ‏رئيس‏ ‏ملائكة‏, ‏ولا‏ ‏رئيس‏ ‏آباء‏, ‏ولا‏ ‏نبيا‏, ‏ائتمنته‏ ‏علي‏ ‏خلاصنا‏. ‏بل‏ ‏أنت‏ ‏بغير‏ ‏استحالة‏ ‏تجسدت‏ ‏وتأنست‏, ‏وشابهتنا‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏شئ‏, ‏ما‏ ‏خلا‏ ‏الخطية‏ ‏وحدها‏.‏
وصرت‏ ‏لنا‏ ‏وسيطا‏ ‏لدي‏ ‏الآب‏, ‏والحاجز‏ ‏المتوسط‏ ‏نقضته‏, ‏والعداوة‏ ‏القديمة‏ ‏هدمتها‏. ‏وصالحت‏ ‏الأرضيين‏ ‏مع‏ ‏السمائيين‏, ‏وجعلت‏ ‏الاثنين‏ ‏واحدا‏, ‏وأكملت‏ ‏التدبير‏ ‏بالجسد‏' (‏القداس‏ ‏الغريغوري‏ - ‏صلاة‏ ‏الصلح‏).‏
وهكذا‏ ‏أصبحت‏ ‏للإنسان‏ ‏إمكانية‏ ‏العودة‏ ‏إلي‏ ‏الصورة‏ ‏الأولي‏. ‏لأن‏ ‏الله‏ ‏خلقنا‏ ‏علي‏ ‏صورته‏ ‏ومثاله‏, ‏ولما‏ ‏سقطنا‏ ‏فدانا‏ ‏بدمه‏, ‏ليعيدنا‏ ‏إلي‏ ‏صورتنا‏ ‏الأولي‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علا المصرى
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 18120
نقاط : 25361
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2014
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏ (5)‏   الإثنين يوليو 06, 2015 9:51 pm

مَشِكَـــًَــــًٍــًَوًَرًه وَالله يًَعِطٍِيًَكًى ألَفًً عَاَفَيِة’ يًَسًَـٍـٍـٍـٍـِـِـِلَمًوِ عَلَىِ ألَمَوَضَوَعَ ألِرِاأئٍِعِِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل ثابت
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 68
نقاط : 2262
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/07/2012

مُساهمةموضوع: رد: ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏ (5)‏   الثلاثاء يوليو 07, 2015 11:40 am

مشكوووووووووووووووووورين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ركائز‏ ‏التجديد‏ ‏في‏ ‏المفهوم‏ ‏الأرثوذكسي‏ (5)‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: المنتديات المسيحية العامة - Christian public forums :: الطقس والعقيده والاهوت-
انتقل الى: