منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجدية والتدقيق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8889
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: الجدية والتدقيق    الأربعاء ديسمبر 24, 2014 11:34 am


إن الفارق الجوهري بين اكثر الناجحين في حياتهم وغيرهم من الفاشلين‏,‏ هو عنص ر الجدية في حياة اولئك الناجحين‏,‏ يحيث شملت الجدية كل مناحي الحياة عندهم‏.‏ نري ذلك في حياة اصحاب المشروعات‏,‏ او كبار رجال الاعمال‏.
او حتي طلبة الجامعة والمدارس الثانوية‏,‏ حيث ان الطالب الجاد الذي يهتم بالدراسة والمراجعة وتثبيت المعلومات اهتماما جادا‏,‏ هو الذي يتفوق في حياته ويصير ممتازا‏.‏
ان الجدية في الحياة دليل علي الرجولة وقوة الشخصية‏.‏ فالانسان الجاد في روحياته‏,‏ هو انسان يحترم نفسه‏,‏ ويحترم مبادئه‏,‏ ويحترم الكلمة التي تخرج من فمه‏,‏ ويحترم الطريق الروحي الذي يسلكه فلذلك هو يتميز بالثبات وعدم الزعزعة‏,‏ إنه كسفينة ضخمة تشق طريقها في بحر الحياة بقوة متجهة نحو هدفها‏,‏ وليس كقارب تعصف به الامواج في اي اتجاه‏.‏
الجدية في الحياة الروحية لاتقبل الاهمال والتراخي والتردد‏,‏ والرجوع احيانا الي الوراء‏,‏ ولاتقبل التأرجح بين الفرقتين محبة العالم‏,‏ و محبة الله‏,‏ والانسان الروحي الجاد لا يتساهل في حقوق الله مطلقا‏,‏ انه يأخذ حق الله من نفسه اولا قبل ان يأخذه من غيره‏.‏ وهو يسلك في وصية الله بكل حزم وبكل دقة وبكل عمق واذا نذر نذرا‏,‏ لايعاود التفكير فيه او المساومة‏.‏ولايؤجل الوفاء بنذره‏,‏ ولايحاول استبداله بغيره ولايماطل ولايرجع في كلمته انه بكل جدية وبكل سرعة ودقة ينفذ النذر واضعا امامه تلك العبارة‏:‏ خير لك ألاتنذر من ان تنذر ولاتفي
والانسان الروحي يكون ايضا جادا في توبته‏,‏ ولايؤجل التوبة‏,‏ وان ترك خطيئة‏,‏ يتركها بجدية‏,‏ فلا يعود اليها مرة اخري‏,‏و يكون جادا في مقاومة الخطايا بكل ضبط للنفس‏,‏ وما اجمل قول احد القديسين‏:‏ لااتذكر ان الشياطين قد اطغوني في خطية واحدة مرتين
والانسان الجاد في توبته‏,‏ لايعذر نفسه في سقطاته‏,‏ ولايقدم تبريرات لخطاياه‏,‏ ولا يضعف امام الظروف الخارجية وضغطاتها‏,‏ شأنه في ذلك شأن يوسف الصديق العفيف الذي كانت تضغط عليه الظروف الخارجية‏,‏ وتحاول إخضاعه للخطة‏,‏ ولكنه لم يتساهل مطلقا مع اغراء السقوط‏,‏ ولابحجة انه كان عبدا وتحت سلطان غيره‏,‏ وبإمكان سيدته ان تؤذيه‏.‏
والانسان الجاد‏,‏ بكل جدية وقوة يستخدم اية موهبة منحه الله اياها لتسير في طريق الخير ولعل في مقدمة هذه المواهب‏:‏الوقت‏.‏ فالانسان الجاد يعتبر ان الوقت هو جزء من حياته ان فقد شيئا منه‏,‏ يكون قد فقد جزءا من حياته لذلك فهو يستخدم وقته كله من اجل خير المجتمع الذي يعيش فيه‏,‏ ومن اجل خيره هو شخصيا‏,‏ وهكذا لايضيع اي جزء من وقته بغير فائدة‏.‏
ان الجدية ترتبط ايضا بحياة التدقيق ولكي نفهم التدقيق في عمقه نفترض الآتي‏:‏ لنفرض ان ملاكا اعلن الانسان ان حياته علي الارض ستنتهي بعد اسبوع فلا شك ان هذا الانسان سيسلك في خلال ذلك الاسبوع بكل تدقيق‏,‏ استعدادا لابديته‏,‏ وعلي هذا القياس نود ان نتحدث عن حياة التدقيق‏.‏
وهكذا فالانسان الروحي الجاد يدقق في كل علاقاته مع الله‏,‏ومع الناس‏,‏ ومع نفسه ويكون مدققا في كل تصرف‏,‏و في كل كلمة يلفظها‏,‏ وفي كل افكاره‏,‏ ونياته‏.‏ ويكون مدققا من جهة حواسه ومشاعره واتجاهاته‏,‏ من جهة مواعيده ووقته والنظام الذي يسير عليه‏.‏
والانسان المدقق‏,‏ لايكون مدققا فقط وهو مع الناس‏.‏ وانما حتي حينما يكون في حجرته الخاصة يسلك بتدقيق ان التدقيق في التصرف قد يكون سهلا نوعا مافي حضرة الناس‏,‏ لاننا بطبيعتنا لانحب ان ينتقدنا الغير‏,‏ ونخشي ان ننكشف امام الناس وتظهر امامهم عيوبنا‏,‏ ولذلك فالمقياس الحقيقي للتدقيق هو عندما نكون بمفردنا‏,‏ وان يكون التدقيق بدافع داخلي تتمثل فيه مبادئنا وقيمنا‏.‏
الانسان المدقق كماهو حريص علي وقته‏,‏ هو ايضا يكون مدققا من جهة وقت غيره‏,‏ فلا يشغل وقت غيره بغير ضابط‏,‏ وبخاصة لو كان هذا الغير يخجل من ان يصده لذلك فهو لايضيع وقت الآخرين في التوافه‏,‏او في احاديث تأخذ وقتا لاتستحقه‏.‏
الانسان الروحي ينبغي ايضا ان يكون مدققا في كلامه‏:‏ يزن كل كلمة قبل ان يقولها سواء من جهة معني الكلمة اوقصدها اومناسبتها للمجال او للسامعين‏,‏ ومعروف ان السرعة في الكلام او ابداء الرأي او السرعة في الحكم علي الآخرين‏,‏ اوفي الاستسلام للغضب‏,‏ كل ذلك يعرض الانسان للخطأ فلا يكون مدققا اوموفقا في كلامه‏.‏ وكما يدقق الانسان في كلامه‏,‏ ينبغي ان يدقق في مزاحه وضحكه فلا يتحول ذلك الي نوع من التهكم علي الغير او الاستهزاء به‏,‏ كماينبغي ايضا ان يكون مدققا في نقده وفي عتابه وفي توبيخه‏,‏ فلا يجرح شعور غيره حينما ينصح‏,‏ ولايوبخ فيحطم‏.‏
والانسان المدقق تظهر دقته في اداء اية مسئولية تعهد اليه و طبعا ستقوده هذه الدقة الي النجاح والي اتقان عمله‏,‏ والي احترام الناس له وثقتهم به‏.‏
علي ان البعض قد يدقق فيما يسميه الخطايا الكبيرة اما مايسميها بالخطايا الصغيرة‏,‏ فهو يستهين بها ولايوبخه ضميره عليها‏.‏ كذلك علي الشخص الروحي ان يدقق في كل حركاته‏,‏ في دخوله وفي خروجه‏,‏ في صوته وفي مشيته‏,‏ان كل خطوة عنده له حسابها‏,‏ فلا تجرفه التيارات السائدة‏,‏ولايجاري الاخطاء الشائعة‏,‏ كما ينبغي ان يكون حكيما في تدقيقه لا ينجرف بالتدقيق الي الوسوسة حيث يكبر البعض قيمة الخطأ‏,‏ او يظن خطأ حيث لايوجد خطأ‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوستينا بطرس
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

عدد المساهمات : 2851
نقاط : 6278
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 27/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: الجدية والتدقيق    الأحد ديسمبر 28, 2014 4:12 pm

موضوع ومجهود رائع  جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجدية والتدقيق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: