منتدى نور الحياة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

شكرا

منتدى نور الحياة

اخبار . رياضة . فن .فيديو. طب. برامج. موضة. طفل. حوادث. بحث. فيس .بوك . تويتر. يوتيوب. جوجل . ادنس. ربح .نت .افلام . ترانيم . مسرحيات. عظات
 
البوابةاليوميةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏-4

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8887
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏-4   الأربعاء سبتمبر 17, 2014 8:17 am



حث‏ ‏علي‏ ‏الاتضاع واحذر‏ ‏من‏ ‏التواضع‏ ‏الزائف بقلم قداسة :البابا شنودة الثالث


‏0 ‏في‏ ‏إحدي‏ ‏المرات‏ ‏سأل‏ ‏أحد‏ ‏الإخوة‏ ‏القديس‏ ‏الأنبا‏ ‏باخوميوس‏ ‏أب‏ ‏الشركة‏ ‏قائلا‏:‏قل‏ ‏لنا‏ ‏عن‏ ‏منظر‏ ‏من‏ ‏المناظر‏ ‏التي‏ ‏تراها‏ ‏لنستفيد‏ ‏منهفأجابه‏ ‏القديس‏:‏إن‏ ‏من‏ ‏كان‏ ‏مثلي‏ ‏خاطئا‏ ‏لايعطي‏ ‏مناظر‏ ‏ولكن‏ ‏إن‏ ‏شئت‏ ‏أن‏ ‏تري‏ ‏منظرابهيا‏ ‏يفيدك‏ ‏بالحق‏,‏فإني‏ ‏أدلك‏ ‏عليه‏ ‏وهو‏:‏إذا‏ ‏رأيت‏ ‏إنسانا‏ ‏متواضعا‏ ‏بقلبه‏ ‏طاهرا‏ ‏فهذا‏ ‏أعظم‏ ‏من‏ ‏سائر‏ ‏المناظر‏,‏لأنك‏ ‏بواسطته‏ ‏تشاهد‏ ‏الله‏ ‏الذي‏ ‏لايري‏.‏فمن‏ ‏أفضل‏ ‏من‏ ‏هذا‏ ‏المنظر‏ ‏لاتسأل‏ ‏يقصد‏ ‏أنه‏ ‏يري‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏الإنسان‏ ‏صورة‏ ‏الله‏ ‏المتواضع‏.‏
‏0‏قال‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس‏.‏
أنت‏ ‏تريد‏ ‏أن‏ ‏تحصل‏ ‏علي‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏اطلب‏ ‏ذلك‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏الاتضاع‏ :‏لما‏ ‏قالت‏ ‏المرأة‏ ‏الكنعانيةنعم‏ ‏يارب‏ ‏ولكن‏ ‏الكلاب‏ ‏تأكل‏ ‏من‏ ‏الفتات‏ ‏الساقطة‏ ‏من‏ ‏مائدة‏ ‏أسيادهاسمعت‏ ‏قولهيا‏ ‏امرأة‏ ‏عظيم‏ ‏هو‏ ‏إيمانكمت‏15:27-28. ‏
وأيضا‏ ‏لما‏ ‏قال‏ ‏قائد‏ ‏المائةلست‏ ‏مستحقا‏ ‏أن‏ ‏تدخل‏ ‏تحت‏ ‏سقف‏ ‏بيتيقال‏ ‏الربالحق‏ ‏لم‏ ‏أجد‏ ‏ولا‏ ‏في‏ ‏إسرائيل‏ ‏إيمانا‏ ‏عظيما‏ ‏مثل‏ ‏هذالو‏7:6-9.‏
فلنتمسك‏ ‏بالاتضاع‏:‏إن‏ ‏لم‏ ‏يكن‏ ‏لنا‏ ‏حتي‏ ‏الآن‏,‏فلنتعلمه‏ ‏وإن‏ ‏كان‏ ‏لنا‏ ‏فلا‏ ‏نفقده‏.‏
‏0 ‏قال‏ ‏أنبا‏ ‏أبراكسيوس‏:‏
إن‏ ‏شجرة‏ ‏الاتضاع‏ ‏التي‏ ‏ترتفع‏ ‏إلي‏ ‏العلاء‏ ‏هي‏ ‏التواضع‏ ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏تشبه‏ ‏بالعشار‏ ‏فلا‏ ‏تدان‏ ‏مع‏ ‏الفريسي‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏الأنبا‏ ‏أنطونيوس‏:‏
أحب‏ ‏الاتضاع‏ ‏فهو‏ ‏يغطي‏ ‏جميع‏ ‏الخطايا‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏الأنبا‏ ‏برمنوفيوس‏:‏
اقتن‏ ‏الاتضاع‏,‏فإنه‏ ‏يكسر‏ ‏جميع‏ ‏فخاخ‏ ‏العدو‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏الأنبا‏ ‏إشعياء‏:‏
أحب‏ ‏الاتضاع‏ ‏فهو‏ ‏يحفظك‏ ‏من‏ ‏الخطية‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏الأنبا‏ ‏باخوميوس‏:‏
اسلك‏ ‏طريق‏ ‏الاتضاع‏,‏لأن‏ ‏الله‏ ‏لايرد‏ ‏المتواضع‏ ‏خائبا‏ ‏لكنه‏ ‏يسقط‏ ‏المتكبر‏ ‏وتكون‏ ‏سقطته‏ ‏شنيعة‏.‏
احذر‏ ‏من‏ ‏تكبر‏ ‏القلب‏ ‏لأنه‏ ‏أشنع‏ ‏الرذائل‏ ‏كلها‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏كن‏ ‏متواضعا‏ ‏لتكون‏ ‏فرحا‏ ‏لأن‏ ‏الفرح‏ ‏يتمشي‏ ‏مع‏ ‏الاتضاع‏.. ‏كن‏ ‏متضعا‏ ‏ليحرسك‏ ‏الرب‏ ‏ويقويك‏ ‏فإنه‏ ‏يقول‏ ‏إنه‏ ‏ينظر‏ ‏إلي‏ ‏المتواضعين‏.‏كن‏ ‏وديعا‏ ‏يملأك‏ ‏الرب‏ ‏حكمة‏ ‏ومعرفة‏ ‏وفهما‏ ‏لأنه‏ ‏مكتوب‏ ‏أنه‏ ‏يهدي‏ ‏الودعاء‏ ‏بالحكم‏ ‏ويعلم‏ ‏المتواضعين‏ ‏طرقه‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏أنبا‏ ‏يوحنا‏ ‏القصير‏:‏
يجب‏ ‏قبل‏ ‏كل‏ ‏شيء‏ ‏أن‏ ‏نقوم‏ ‏بالتواضع‏ ‏لأن‏ ‏هذه‏ ‏هي‏ ‏الوصية‏ ‏الأولي‏ ‏التي‏ ‏قال‏ ‏ربنا‏ ‏عنها‏ ‏طوبي‏ ‏للمساكين‏ ‏بالروح‏ ‏لأن‏ ‏لهم‏ ‏ملكوت‏ ‏السمواتمت‏5:3.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏الشيخ‏ ‏الروحاني
تسربل‏ ‏يا‏ ‏أخي‏ ‏بالتواضع‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏وقت‏ ‏لأنه‏ ‏يلبس‏ ‏نفسك‏ ‏المسيح‏ ‏معطيه‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏مار‏ ‏إسحق
حب‏ ‏الاتضاع‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏تدابيرك‏ ‏تخلص‏ ‏من‏ ‏الفخاخ‏ ‏التي‏ ‏لا‏ ‏تدرك‏, ‏الموجودة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏حين‏ ‏خارج‏ ‏السبل‏ ‏التي‏ ‏يسلك‏ ‏فيها‏ ‏المتضعون‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏لاتلتمس‏ ‏أن‏ ‏تكرم‏ ‏وأنت‏ ‏مملوء‏ ‏من‏ ‏الداخل‏ ‏جراحات‏ ‏أبغض‏ ‏الكرامة‏ ‏فتكرم‏ ‏ولا‏ ‏تحبها‏ ‏لئلا‏ ‏تهان‏.‏
من‏ ‏عدا‏ ‏وراء‏ ‏الكرامة‏ ‏هربت‏ ‏منه‏ ‏ومن‏ ‏هرب‏ ‏منها‏ ‏بمعرفة‏ ‏قصدته‏, ‏وأنذرت‏ ‏كافة‏ ‏الناس‏ ‏باتضاعه‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏تواضع‏ ‏في‏ ‏علوك‏ ‏ولا‏ ‏تتعاظم‏ ‏في‏ ‏حقارتك‏ ‏ضع‏ ‏ذاتك‏ ‏وصغر‏ ‏قدرك‏ ‏عند‏ ‏جميع‏ ‏الناس‏ ‏فتعلو‏ ‏علي‏ ‏الرؤساء‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏العالم‏.‏
كن‏ ‏أميا‏ ‏في‏ ‏حكمتك‏ ‏ولا‏ ‏تتظاهر‏ ‏بالحكمة‏ ‏وأنت‏ ‏أمي‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏كذلك‏:‏أيها‏ ‏الإنسان‏ ‏الشقي‏ ‏إن‏ ‏أردت‏ ‏أن‏ ‏تجد‏ ‏الحياة‏ ‏تمسك‏ ‏بالإيمان‏ ‏والتواضع‏ ‏لكي‏ ‏تجد‏ ‏بهما‏ ‏رحمة‏ ‏ومعونة‏ ‏وصوتا‏ ‏من‏ ‏الله‏ ‏في‏ ‏قلبك‏..‏وإن‏ ‏أردت‏ ‏أن‏ ‏تقتني‏ ‏هذين‏..‏تمسك‏ ‏في‏ ‏مبدأ‏ ‏أمرك‏ ‏بالبساطة‏ ‏واسلك‏ ‏قدام‏ ‏الله‏ ‏بسذاجة‏ ‏وليس‏ ‏بمعرفة‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏الشيخ‏ ‏الروحاني‏:‏
يقول‏ ‏النبي‏: ‏الويل‏ ‏للحكيم‏ ‏في‏ ‏عيني‏ ‏نفسه‏...‏فكن‏ ‏مثل‏ ‏عبد‏ ‏عند‏ ‏مواليه‏ ‏وليس‏ ‏أخا‏ ‏عند‏ ‏إخوته‏..‏
كن‏ ‏الأول‏ ‏في‏ ‏الأعمال‏ ‏التي‏ ‏يرتفع‏ ‏عن‏ ‏عملها‏ ‏غيرك‏ ‏وكن‏ ‏آخر‏ ‏من‏ ‏يرتب‏ ‏الأمور‏ ‏ويدبرها‏..‏
ألبس‏ ‏التواضع‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏حين‏ ‏وهو‏ ‏يجعلك‏ ‏مسكنا‏ ‏لله
‏0 ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏كما‏ ‏ينبغي‏ ‏للشاب‏ ‏الصوم‏ ‏والنسك‏ ‏هكذا‏ ‏ينبغي‏ ‏للشيوخ‏ ‏الاتضاع‏ ‏والتنازل‏ ‏لأجل‏ ‏أنه‏ ‏دائما‏ ‏يلصق‏ ‏بهم‏ ‏الظن‏ ‏والمجد‏ ‏الباطل‏ ‏وإلي‏ ‏جهاد‏ ‏النفس‏ ‏يحتاجون‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏جهاد‏ ‏الجسد‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏الكنز‏ ‏المخفي‏ ‏في‏ ‏الأرض‏ ‏ما‏ ‏ينقص‏ ‏ولايخاف‏ ‏عليه‏ ‏من‏ ‏السارقين‏ ‏وكنز‏ ‏المعرفة‏ ‏داخل‏ ‏القلب‏ ‏ما‏ ‏تسلبه‏ ‏أفكار‏ ‏المجد‏ ‏الباطل‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏مار‏ ‏إفرام‏:‏
كما‏ ‏أن‏ ‏الجسد‏ ‏يحتاج‏ ‏إلي‏ ‏ثوب‏ ‏سواء‏ ‏كان‏ ‏الجو‏ ‏دافئا‏ ‏أو‏ ‏بردا‏ ‏كذلك‏ ‏النفس‏ ‏علي‏ ‏الدوام‏ ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏رداء‏ ‏الاتضاع‏.‏
‏ ‏قنية‏ ‏نفسية‏ ‏هي‏ ‏تواضع‏ ‏العقل‏.. ‏اختر‏ ‏أن‏ ‏تمشي‏ ‏عاريا‏ ‏حافيا‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏تتعري‏ ‏منه‏ ‏فإن‏ ‏الذين‏ ‏يحبون‏ ‏التواضع‏ ‏يسترهم‏ ‏الرب‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏إذا‏ ‏شاهدت‏ ‏نفسك‏ ‏مكللا‏ ‏بالفضائل‏ ‏وعاليا‏ ‏فيها‏ ‏فحينئذ‏ ‏تحتاج‏ ‏بالأكثر‏ ‏إلي‏ ‏تواضع‏ ‏العقل‏, ‏لكي‏ ‏تضع‏ ‏أساسا‏ ‏سليما‏ ‏لعملك‏ ‏ويثبت‏ ‏البناء‏ ‏مصانا‏ ‏غير‏ ‏متزعزع‏.‏
‏ ‏لاتعظم‏ ‏شأن‏ ‏نفسك‏ ‏لأنه‏ ‏ربما‏ ‏توافيك‏ ‏محنة‏ ‏فتوبخ‏ ‏الظانين‏ ‏فيك‏ ‏حسنا‏.. ‏حب‏ ‏التواضع‏ ‏فإنه‏ ‏سور‏ ‏لاينقب‏ ‏قدام‏ ‏وجه‏ ‏العدو‏ ‏وصخرة‏ ‏مصادمة‏ ‏تكسر‏ ‏حيل‏ ‏الشيطان‏.‏
‏0 ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏مقاريوس‏ ‏الكبير‏:‏
الصوم‏ ‏بدون‏ ‏صلاة‏ ‏واتضاع‏ ‏يشبه‏ ‏نسرا‏ ‏مكسور‏ ‏الجناحين
‏0 ‏وقال‏ ‏مار‏ ‏إسحق‏:‏
إذا‏ ‏سلكت‏ ‏في‏ ‏عمل‏ ‏الفضيلة‏ ‏حسنا‏ ‏ولم‏ ‏تحس‏ ‏مذاقه‏ ‏معونتها‏, ‏فلا‏ ‏تعجب‏ ‏من‏ ‏ذلك‏ ‏لأنه‏ ‏إن‏ ‏لم‏ ‏يتضع‏ ‏الإنسان‏ ‏لن‏ ‏يأخذ‏ ‏مكافأة‏ ‏عمله‏.. ‏المكافأة‏ ‏ليست‏ ‏تعطي‏ ‏للعمل‏ ‏بل‏ ‏بالاتضاع‏ ‏والذي‏ ‏فقد‏ ‏الاتضاع‏ ‏فقد‏ ‏ضيع‏ ‏تعبه‏ ‏وعمله‏.‏
‏0 ‏وقال‏ ‏أيضا‏:‏إن‏ ‏عبرت‏ ‏علي‏ ‏جميع‏ ‏منازل‏ ‏الفضيلة‏ ‏فأنك‏ ‏لن‏ ‏تصادف‏ ‏راحة‏ ‏من‏ ‏تعبك‏ ‏ولا‏ ‏انعتافا‏ ‏من‏ ‏حيل‏ ‏أعدائك‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏تصل‏ ‏إلي‏ ‏منزل‏ ‏الاتضاع‏.‏
‏0 ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏الأنبا‏ ‏أنطونيوس
إن‏ ‏نسينا‏ ‏خطايانا‏ ‏يذكرها‏ ‏لنا‏ ‏الله‏ ‏وإن‏ ‏ذكرنا‏ ‏خطايانا‏ ‏يذكرها‏ ‏لنا‏ ‏الله‏.‏
لأنك‏ ‏احذر‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏تنسي‏ ‏خطاياك‏, ‏لئلا‏ ‏تنتفخ‏ ‏وتظن‏ ‏في‏ ‏نفسك‏ ‏الظنون‏ ‏أو‏ ‏تصير‏ ‏بارا‏ ‏في‏ ‏عيني‏ ‏نفسك‏.‏
وإن‏ ‏حوربت‏ ‏بالبر‏ ‏الذاتي‏ ‏والكرامة‏ ‏فقل‏ ‏لنفسك‏ ‏أنا‏ ‏لا‏ ‏أستحق‏ ‏شيئا‏ ‏بسبب‏ ‏خطاياي‏..‏
وإن‏ ‏كان‏ ‏الله‏ ‏من‏ ‏فرط‏ ‏محبته‏ ‏ورحمته‏ ‏قد‏ ‏ستر‏ ‏خطاياي‏ ‏علي‏ ‏الناس‏ ‏ولكنني‏ ‏أعرفها‏ ‏جيدا‏ ‏ولا‏ ‏أنساها‏ ‏لئلا‏ ‏أتكبر‏ ‏باطلا‏ .‏
قال‏ ‏القديس‏ ‏أيسوذورس
إن‏ ‏شرف‏ ‏التواضع‏ ‏عظيم‏ ‏وسقوط‏ ‏المتعاظم‏ ‏فظيع‏ ‏جدا‏ ‏وأنا‏ ‏أشير‏ ‏عليكم‏ ‏أن‏ ‏تلزموا‏ ‏التواضع‏ ‏فلن‏ ‏تسقطوا‏ ‏أبدا
‏0 ‏وقال‏ ‏القديس‏ ‏أوغسطينوس
اتضع‏ ‏في‏ ‏إلهك‏ ‏المتضع‏ ‏لكيما‏ ‏ترتفع‏ ‏في‏ ‏إلهك‏ ‏الممجد‏.‏
احذر‏ ‏من‏ ‏التواضع‏ ‏الزائف
ليس‏ ‏التواضع‏ ‏مجرد‏ ‏كلمة‏ ‏إنما‏ ‏هو‏ ‏حياة‏ ‏لها‏ ‏قواعدها‏ ‏الروحية‏, ‏ولها‏ ‏ارتباط‏ ‏بعدد‏ ‏كبير‏ ‏من‏ ‏الفضائل‏ ‏تكون‏ ‏سببا‏ ‏للاتضاع‏ ‏أو‏ ‏يكون‏ ‏سببا‏ ‏لها‏..‏وعلينا‏ ‏أن‏ ‏نتأمل‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏ونعرف‏ ‏الوسائل‏ ‏التي‏ ‏توصلنا‏ ‏إلي‏ ‏التواضع‏ ‏ونمارسها‏,‏
وأولا‏ ‏نعرف‏ ‏التواضع‏ ‏الحقيقي‏.‏ونبعد‏ ‏عن‏ ‏التواضع‏ ‏الزائف‏ ‏
فكثيرون‏ ‏يستخدمون‏ ‏ألفاظ‏ ‏التواضع‏ ‏وهم‏ ‏بعيدون‏ ‏كل‏ ‏البعد‏ ‏عن‏ ‏روح‏ ‏الاتضاع‏.‏
وقد‏ ‏يقولون‏ ‏إنهم‏ ‏خطاة‏ ‏ضعفاء‏ ‏ولا‏ ‏يحتملون‏ ‏إطلاقا‏ ‏أن‏ ‏يقال‏ ‏لهم‏ ‏مثل‏ ‏هذا‏.. ‏وقد‏ ‏ينحنون‏ ‏برؤوسهم‏ ‏أمام‏ ‏غيرهم‏ ‏وقلوبهم‏ ‏لا‏ ‏تنحني‏ ‏أبدا‏ ‏ولا‏ ‏أفكارهم‏.‏
عجبت‏ ‏ذات‏ ‏مرة‏ ‏حينما‏ ‏قرأت‏ ‏افتتاحية‏ ‏إحدي‏ ‏المجلات‏ ‏القبطية‏ ‏وكان‏ ‏الكاتب‏ ‏يتحدث‏ ‏عن‏ ‏تواضع‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏أثناء‏ ‏عماده‏ ‏وكيف‏ ‏أنه‏ ‏انحني‏ ‏أمام‏ ‏المعمدان‏ ‏الذي‏ ‏هو‏ ‏أقل‏ ‏منه‏ ‏بما‏ ‏لايقاس‏.. ‏وذلك‏ ‏لكي‏ ‏يكمل‏ ‏كل‏ ‏بر‏ ‏وإذا‏ ‏بالكاتب‏ ‏يختم‏ ‏مقاله‏ ‏بعبارة‏ ‏أعطنا‏ ‏يارب‏ ‏نحن‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏ننحني‏ ‏أمام‏ ‏من‏ ‏هم‏ ‏أقل‏ ‏منا‏ ‏لكي‏ ‏نكمل‏ ‏كل‏ ‏برمادام‏ ‏هو‏ ‏في‏ ‏أعماقه‏ ‏يعتقد‏ ‏أنهم‏ ‏أقل‏ ‏منه‏ ‏فهل‏ ‏يحسب‏ ‏انحناؤه‏ ‏اتضاعا‏!!‏بينما‏ ‏القلب‏ ‏مرتفع‏ ‏عليهم‏ ‏من‏ ‏الداخل‏ ‏ينظر‏ ‏إليهم‏ ‏في‏ ‏استصغار‏..‏؟‏!‏
وهناك‏ ‏قصة‏ ‏رواها‏ ‏يوحنا‏ ‏كاسيان‏ ‏عن‏ ‏القديس‏ ‏سرابيون‏ ‏الكبير‏:‏
وكيف‏ ‏أن‏ ‏أحد‏ ‏الرهبان‏ ‏الجائلين‏ ‏قد‏ ‏زاره‏.. ‏فلما‏ ‏دعاه‏ ‏القديس‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏يبدأ‏ ‏الصلاة‏ ‏أو‏ ‏التأمل‏ ‏في‏ ‏الكتاب‏ ‏قال‏ ‏إنه‏ ‏غير‏ ‏مستحق‏.. ‏ولما‏ ‏دعاه‏ ‏إلي‏ ‏الجلوس‏ ‏علي‏ ‏الحصير‏ ‏بدلا‏ ‏من‏ ‏الجلوس‏ ‏علي‏ ‏التراب‏ ‏قال‏ ‏أيضا‏ ‏إنه‏ ‏غير‏ ‏مستحق‏ ‏ثم‏ ‏نصحه‏ ‏القديس‏ ‏أن‏ ‏يثبت‏ ‏في‏ ‏قلايته‏ ‏ولايجول‏ ‏هنا‏ ‏وهناك‏.. ‏حينئذ‏ ‏لم‏ ‏يحتمل‏ ‏واحمر‏ ‏وجهة‏ ‏مثل‏ ‏السبع‏ ‏فقال‏ ‏له‏ ‏القديس‏ ‏سرابيون‏ ‏ليس‏ ‏التواضع‏ ‏يا‏ ‏ابني‏ ‏أن‏ ‏تلوم‏ ‏نفسك‏.. ‏ملامة‏ ‏باطلة‏ ..!‏إنما‏ ‏التواضع‏ ‏هو‏ ‏في‏ ‏احتمالك‏ ‏الملامة‏ ‏التي‏ ‏تأتيك‏ ‏من‏ ‏الآخرين‏.‏
ولعل‏ ‏حكمة‏ ‏القديس‏ ‏تظهر‏ ‏في‏ ‏أن‏ ‏البعض‏ ‏قد‏ ‏يصف‏ ‏نفسه‏ ‏بأوصاف‏ ‏متصنعة‏ ‏هو‏ ‏لايعتقدها‏ ‏في‏ ‏نفسه‏ ‏أو‏ ‏أنه‏ ‏يصف‏ ‏نفسه‏ ‏بالخطية‏ ‏والضعف‏ ‏لكي‏ ‏يقول‏ ‏الناس‏ ‏عنه‏ ‏إنه‏ ‏متواضع‏ ‏فيكسب‏ ‏بذلك‏ ‏مدح‏ ‏الآخرين‏!!‏ولو‏ ‏قيلت‏ ‏عنه‏ ‏هذه‏ ‏الصفات‏ ‏لغضب‏ ‏ولو‏ ‏عرف‏ ‏أن‏ ‏الناس‏ ‏سيصدقون‏ ‏ما‏ ‏يقول‏ ‏عن‏ ‏نفسه‏ ‏من‏ ‏عيب‏ ‏ما‏ ‏كان‏ ‏يقول‏ ‏ذلك‏ ‏مطلقا‏.‏
أما‏ ‏أنت‏ ‏فليكن‏ ‏لك‏ ‏التواضع‏ ‏الحقيقي‏ ‏باقتناع‏ ‏داخلي‏ ‏صادق‏ ‏أنك‏ ‏كذلك‏:‏فيك‏ ‏ما‏ ‏تصف‏ ‏به‏ ‏نفسك‏ ‏من‏ ‏نقص‏.‏
قال‏ ‏مار‏ ‏إسحق‏ ‏محذرا‏ ‏من‏ ‏اتخاذ‏ ‏ألفاظ‏ ‏الاتضاع‏ ‏وسيلة‏ ‏للكبرياء‏:‏
إن‏ ‏حقرت‏ ‏نفسك‏ ‏لكي‏ ‏تكرم‏ ‏الرب‏ ‏يفضحك‏..‏
وإن‏ ‏أنت‏ ‏امتهنت‏ ‏ذاتك‏ ‏لأجل‏ ‏الحق‏ ‏فإن‏ ‏الرب‏ ‏يتقدم‏ ‏إلي‏ ‏براياه‏ ‏فيمدحونك‏ ‏ويفتحون‏ ‏قدامك‏ ‏باب‏ ‏مجده‏ ‏الذي‏ ‏يتكلم‏ ‏به‏ ‏منذ‏ ‏الأزل‏, ‏ويمجدونك‏ ‏كالباري‏ ‏لأنك‏ ‏بالحقيقة‏ ‏تكون‏ ‏علي‏ ‏صورته‏ ‏ومثاله‏.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مريم بنت العدرا
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

عدد المساهمات : 4598
نقاط : 8777
السٌّمعَة : 65
تاريخ التسجيل : 02/08/2012
العمر : 27
الدولة : مصر

مُساهمةموضوع: رد: عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏-4   الأربعاء سبتمبر 17, 2014 6:24 pm

مجهود مميز جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت البابا شنودة
مراقبة عامة
مراقبة عامة
avatar


عدد المساهمات : 3282
نقاط : 8887
السٌّمعَة : 31
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏-4   الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 3:26 pm

اشكر كل من علق على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عظة حياة‏ ‏التواضع‏ ‏والوداعة‏-4
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نور الحياة  :: منتديات الاباء العظماء - Forums godly parents :: البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: